هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ♥ القرآن الكريم 59:23

Archive for the ‘Al-Qur’aan القرآن الكريم’ Category

قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ…

اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء
قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ
Follow what has been sent down unto you from your Lord, and follow not any protectors, besides Him. Little do you remember!
[Al-A’raaf 7:3]

لِنْتَ لَهُمْ

فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ

“And by the Mercy of Allâh, you dealt with them gently. And had you been severe and harsh hearted, they would have broken away from about you; so pass over (their faults), and ask (Allâh’s) Forgiveness for them,..”

سورة آل عمران:159

رمضان مبارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رمضان مبارك

تقبل الله منا ومنكم


تلاوة بصوت فيصل الرشود

تلاوة طيبة للشيخ محمد الإمام – معبر اليمن

وَاتَّقُوا يَوْمًا لَا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

وَاتَّقُوا يَوْمًا لَا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلَا يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ

“And Fear a day (of Judgement) when a person shall not avail another, nor will intercession be accepted from him nor will compensation be taken from him nor will they be helped.”

[Translation of the meaning of the Glorious Qur’aan – 02:48]

الهداية في القرآن الكريم أربعة أنواع للإمام ابن القيم رحمه الله تعالى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال الإمام العلامة ابنُ القيم رحمه الله تعالى في كتابه الماتع :بدائع الفوائد[1]،حيث بين أن الهداية أربعة أنواع وهي :-1 الهدايه العامة المشتركة بين الخَلْق المذكورة في قوله تعالى: ” الذي أعطى كل شئ خلقة ثم هدى ” )طه / 50 ( أي : أعطى كل شئ صورته التي لا يشتبه فيها بغيره وأعطى كل عضو شكله وهيئته وأعطى كل موجود خَلْقَهُ المختص به ثم هداه إلى ما خَلَقَهُ له من الأعمال …
2 هداية البيان والدَّلالة والتعريف لنجدي: الخيروالشر وطريقي: النجاة والهلاك وهذه الهداية لا تستلزم الهُدى التام؛ فإنها سبب وشرطلا موجب , ولهذا ينبغي الهُدى معها كقوله تعالى :” وأما ثمود[2]فهديناهم فاستحبوا العمى على الهُدى ” ( فصلت / 17 ) أي: بينا لهم وأرشدناهم ودَلَلْناهم فلم يهتدوا ومنهاقوله تعالى :” وإنك لتهدى إلى صراط مستقيم ” ( الشورى /52)3هدايةالتوفيق والإلهام وهي الهداية المستلزمة للاهتداء فلا يتخلف عنها وهي المذكورة في قوله تعالى :” يضل من يشاء ويهدى من يشاء ” فاطر /8 و000)
4– الهداية إلى الجنة والنار إذا سيق أهلهما إليهما …

___________________________________
[1] – وكله فوائد في حـ 2 ص 271
[2] – ذكر شيخُ الإسلام ابنُ تيميَّة رحمه الله تعالى أن ثمود أقل الأمم تكذيباً وكفراً نقل ذلك عنه تلميذه النجيب العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى في التبيان في أقسام القرآن،ص 19 حيث قال العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى:” وذكر في هذه السورة ثمود دون غيرهم من الأمم المكذبة فقال شيخنا : هذا – والله أعلم – من باب التنبيه بالأدنى على الأعلى ؛ فإنه لم يكن في الأمم المكذبة أخف ذنباً وعذاباً منهم: إذ لم يذكر عنهم من الذنوب ماذكر من عاد ومدين وقوم لوط وغيرهم… “.انتهى.

http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=380855