هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ♥ القرآن الكريم 59:23

Emotional.

Shaykh Muhammed ar-Raslan on his Mother. May Allaah Have Mercy on Her.

Advertisements

السؤال : هل يجوز لفتاة ان تشترط على من يخطبها ان يكون طالب علم؟

جواب الشيخ الالباني : يعني السؤال واضح و مش واضحح
يعني هي ترغب ان يكون الخاطب من طلاب العلم، شو فيها هي؟
يعني مثل ترغب ان يكون رجل صالح، طيب هي طمّاعة صالح وطالب علم
بالطبع هي لما تطلب هذا الطلب ان يكون طالب علم لا تعني غير صالح
فإذاً هي تعني صالح وطالب علم، شو المانع من هذا، و ليت الفتيات كلهن مثل هذا الجنس

https://i2.wp.com/barbieloverz.webs.com/flower-divider.gif
Question: “Is it allowed for a woman to make a condition that the one proposing to her must be a student of knowledge?”

Shaykh al-Albaani (rahimahullaah) answers:
“She wants the one proposing to be from the students of knowledge, so what’s the problem? Just like her wanting a righteous man, (here) she keenly desires one who is (both) righteous and a student of knowledge. Of course, when she is making this requirement for him to be a student of knowledge, she does not mean someone who is not righteous. Thus, she means one who is (both) righteous and a student of knowledge. What is the problem with this? If only all young women were of this kind.”

source: silsilat ul-hudaa wa nnoor, tape no. 345/7

asaheeha translations

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا تصف المرأة امرأة أخرى لزوجها

قال البخاري – رحمه الله تعالى – (9/ 338 ) : حدثنا محمد بن يوسف، حدثنا سفيان، عن منصور، عن أبي وائل، عن عبدالله بن مسعود – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا تباشر المرأة المرأة؛ فتنعتها لزوجها كأنه ينظر إليها “.
لا تباشر: قال الطيب في شرح ” مشكاة المصابيح “:

البشرة: ظاهر جلد الإنسان

والمباشرة: الملامسة، وأصله من لمس البشرة البشرة

والمعنى به في هذا الحديث النظر مع اللمس

فينظر ظاهرها من الوجه والكفين

ويحس باطنها باللمس

ويقف على نعومتها وسمنها. اهـ

قال القابسي: هذا أصل لمالك في سد الذرائع فإن الحكمة من النهي خشية أن يُعجِب الزوج الوصف المذكور، فيفضي ذلك إلى تطليق الواصفة أو الافتتان بالموصوفة. مرجع كلام القابسي ” الفتح ” (9/338)

اقتطفته من كتاب
نصيحتي للنساء – لأم عبدالله بنت الشيخ مقبل بن هادي الوادعي – ص: 184

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تخوّف الإمام العلامة الوادعي –رحمه الله – على الدعوة:
لقد سمعت شيخنا الشيخ المحدّث العلامة أبا عبد الرحمن الوادعي –رحمه لله- أكثر من مرّة يقول: (والله لا نخاف على دعوتنا إلاّ من أنفسنا). قلت: والله لقد تفرّس الشيخ –رحمه الله- تفرّساً دقيقا ، ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُكثر عند افتتاح خطبته من قوله ” ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيّئات أعمالنا”، فنفوسنا مهما كان فيها من خير إلا أنّها مُعرّضة للشر.
فهذا والله هو الوقت الذي آن أن نُفتّش فيه عن عيوبنا وذنوبنا إن كُنّا ممّن يسعى لحماية هذا الدين العظيم ، والشيخ –رحمه الله- يعلم كم للدّعوة من خصوم في الدّاخل والخارج ، ولكن لن يكون ضررهم كضرر انحراف القائمين عليها.
فلْيتّهم كلّ منّا نفسَه ، ولْيَزِن أقواله وأفعاله ، وظاهره وباطنه بميزان الشرع ، والله المستعان .
منقول من كتاب”التنبيه الحسن في موقف المسلم من الفتن” للشيخ محمد بن عبد الله الإمام –حقظه الله

https://i0.wp.com/www.jonmeek.com/images/flower.gif

قال الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله

لله ملك السموات والأرض ، واستقرض منك حبة فبخلت بها ، وخلق سبعة أبحر وأحب منك دمعةً فقحطت عينك بها

“To Allaah belongs the kingdom of the heavens and the earth, yet He asks a loan from you (i.e. giving charity) but you are stingy. He created the seven seas, but He loved a tear from you (out of fear of Him) but your eyes were tearless.”

الفوائد : ٣٥ – فصل