هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ ♥ القرآن الكريم 59:23

Posts tagged ‘ibnul qayyim’

لله ملك السموات والأرض

قال الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله

لله ملك السموات والأرض ، واستقرض منك حبة فبخلت بها ، وخلق سبعة أبحر وأحب منك دمعةً فقحطت عينك بها

“To Allaah belongs the kingdom of the heavens and the earth, yet He asks a loan from you (i.e. giving charity) but you are stingy. He created the seven seas, but He loved a tear from you (out of fear of Him) but your eyes were tearless.”

الفوائد : ٣٥ – فصل

Advertisements

“O you who sold yourself..! ..يا بائعاً نفسه

قال الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله

يا بائعاً نفسه بهوى من حبه ضنى ، ووصله أذى ، وحسنه إلى فناء ، لقد بعت أنفس الأشياء بثمن  بخس ، كأنك لم تعرف قدر السلعة ولا خسة الثمن ، حتى إذا قدمت يوم التغابن تبين لك الغبن في عقد التبايع ، لا إله إلا الله سلعةً ، الله مشتريها ، وثمنها الجنة ، والدلال الرسول ، ترضى ببيعها بجزع يسير مما لا يساوي كله جناح بعوضة

“O you who sold yourself for the sake of something that will cause you suffering and pain, and which will also lose its beauty, you sold the most precious item for the cheapest price, as if you neither knew the value of the goods nor the meanness of the price. Wait until you come to the Day of mutual loss and gain and you will discover the injustice of this contract. ‘There is no diety worthy of worship in truth except for Allaah is something that Allaah is buying. Its price is Paradise, and the Messenger is its agent, and you will be pleased to part with a small part of this worldly life to obtain it. The part you lose is a small part of something that as a whole is not worth a mosquito’s wing.”

الفوائد :  ١٦ – فصل

https://i2.wp.com/images2.layoutsparks.com/1/204909/a-burning-white-rose-31000.jpg

“The noble woman prefers..”

Ibn ul-Qayyim (rahimahullaah):

The noble woman prefers hunger rather than immorality. Resort to no one but your Lord, for resorting to others is a disgrace.”

Al-Fawaa’id, p77.

The Sweetest time..

قال الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله

لله !! ما أحلى زمان تسعى فيه أقدام الطاعة على أرض الاشتياق

“The time in which you are obedient to Allaah and you are longing for Him is the sweetest time.”

الفوائد : ٣٩ – تنبية

Blindness of the Heart

Blindness of the Heart and the Extinguishment of its Light

  as-salaamu ‘alaykum wa rahmatullaahi wa barakaatuh..

From among the punishment of sins is that they blind the insight and discernment of the heart. Sins extinguish the light of the heart and obstruct the pathway to knowledge. They keep the basic ingredients of guidance hidden from the individual. When Imaam Maalik met ash-Shafi’ee, he noticed that he possessed certain characteristics. He (Maalik) said, “I see that Allaah the Most High, has cast a light upon you, and you do not extinguish it with the darkness of disobedience.”

This light (within the sinner) continues to weaken and fade away as the darkness of disobedience grows stronger until the heart becomes jet-black. How many destructive situations do such people fall into without knowing what has happened? He is like the blind that ventures into the night, along a path filled with danger and peril. Oh, what a great pity! Oh, how quick the ruin!

As these layers of darkness (resulting from sin) grow stronger, their effects pour out from the heart onto the limbs. Then the face is covered with a blackness (whose density) is according to the frequency and increase of the sins. Eventually, at the time of his death, the darkness appears in the grave.

The Prophet (salallaahu ‘alayhe wa sallaam) said,

“إن هده القبور ممتلة على أهلها ظلمة، وإن الله ينورها يصلاتي عليهم”

“Indeed these graves spread a darkness over their people. Allaah provides light for the graves with my prayers for the people.”

Saheeh Muslim (no. 956)

Finally, on the Day that the servants are gathered, the faces of the sinners are held high and made visible as the assembled onlookers watch these faces become black as coal. Oh, what a punishment! A punishment to which there is nothing in the entire world that is comparable to it. How much less is the portion of the unfortunate servant who labors endlessly, during a duration that is only a moment in a dream?

  • Transcribed from: Sins and their Punishments || Ibn ul-Qayyim (rahimahullaah)

واللهِ لو أنَّ القُلُوبَ سَلِيمةٌ ** لتَقطَّعت أسفاً مِن الحِرمَانِ

واللهِ لو أنَّ القُلُوبَ سَلِيمةٌ..
لتَقطَّعت أسفاً مِن الحِرمَانِ..

قال الشيخ محمد بن صالح العُثيمين- رحمه الله- تعالى
في شرح هذا البيت من نونية ابن القيم- رحمه الله

 

أقسَمَ وصدق؛والله لو أنَّ قُلُوبُنا سليمة لتقطَّعتْ أسفاً من الحِرمانِ،ماأكثـرَ السَّاعات التي تمرُّ بنَا ونحنُ نُحرَمُ منها لانستفيدُ منها تذهبْ سَبَهللة والعُمرُ والزَّمن أغلى منَ الثمن، أغلى منَ الذهب، وأغلى منَ الفِضة،الذهب والفِضة لوذهبت يأتِي بدلُها شيء،لكن العُمر والزمن لايأتِي بدلُه شيء إذَا ذهبَ ذهبْ،مافي رد ( وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ).. [المنافقون:11]..(حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا ) مافِي رُجُوع( إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ)..[المؤمنون:100]..(لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ
الصَّالِحِينَ) [التغابن:10]

أنت الآن في مُهلة اغتنم الوقت اجعل لِنفسِك حِزباً من كِتاب الله عزَّوجل،اجعل لِنفسِك وقتاً للعمل الصالح، قُم في آخر الليل ولو نِصفُ ساعة قبل الفجر، ناجي ربَّك، ادعُو فإنَّهُ تعالى ينزل للسَّماء الدُّنيا يقُول من يدعوني فأستجيب له،من يسألني فأُعطيه،من يستغفرني فأغفرله،من الذي لايقدر أن يقُوم قبل الفجر بنِصف ساعة أمرٌ بسيط جداً،نحن نسأل الله أن يرحمنا برحمته،لانقوم ثلث الليل ونصف الليل لكن ألا تَرى أن نقوم نصف ساعة فقط!! نذكر الله فيها,نتوضأ،نُصلي ماشاء الله،نوتر،هذا أمر أظنه بسيطٌ جداً،كذلك أيضاً نجعل حياتنا كُلُّها ذكراً لله،فإنَّ المؤمن الكيِّس هو الذي يجعل حياتُهُ كُلُّها ذكراً لله،لأن في كلِّ شيء أمامنا آية من آيات الله..آية من آيات الله،فإذا ذكرنا هذا الشيء الذي أمامنا من آيات الله ذكرنا بذلك الله عزَّوجل..ذكرنا الله،فيكُون الإنسان دائماً يذكر الله عزَّوجل ِبما يُشاهده من آيات الله الكونية،بل بما يُشاهد من نفسه وتقلُباته، القلب الآن أنا أسألُكُم هل قُلوبكم على وَثِرةٍ واحدة دائماً؟لا..فيه غفلة أحياناً،فيه إنابة أحياناً،فيه تذكر أحياناً،فيه حياة بينة أحياناً،أحياناً يحي قلبك حياةً تتمتع بها مدة من الزمن تذْكُرها،ربما تتذكر حالةً وقفت فيها بين يدي الله عزَّوجل مُصليا ساجِداً من قبل ثلاثين سنة أو أكثر حسَبَ عُمر الأنسان، لأنها أثَّرت في القلب فمثل هذه الأشياء ينبغي أن نستغلها،ينبغي أن نستغلها وأن لانغفل فالغفلة موت،قسوة للقلب وموت للقلب يقول

 

والله لو أنَّ القُلوب سليمةٌ…
لتقطَّعت أسفاً من الحِرمان…


حُزناً تتقطع من حرمانه لكنَّها سكرى بحُبِّ حياتها الدُّنيا، وصدق القُلوب سكرى،بل لحُب حياتها الدُّنيا تسعى للدُّنيا أولاً وآخراً،ينام الإنسان وهو يُفكر في الدُّنيا يستيقظ وهو يُفكر في الدُّنيا،نعم..ومتى تفيق؟قال: وسوف تفيقُ بعد زمان متى؟عند الموت يفيق الإنسان،يقول ليتني فعلت.. ليتني فعلت..وأشدُّ من ذلك إفاقة إذا كان يوم القيامة(وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27) يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا(2لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي) وقال الله تعالى:(وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا)….[الفرقان:29]،أو يقولها قائل نفسَ الذي عضَ عليه يقول:( وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا).. وهناك لاينفع الندم عند الموت، لاينفع الندم، أسألُ الله تعالى بِاسمائِه وصِفاته أن يجعلني وإياكم ممن يغتنم الأوقات بالأعمال الصالحة وأن يثبتنا عند الممات وبعد الممات وفي يوم يجعل الولدان شيباً إنهُ جوادٌ كريم

http://www.sahab.net/forums/showthread.php?p=818631

“O you who sold yourself..! ..يا بائعاً نفسه

قال الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله

يا بائعاً نفسه بهوى من حبه ضنى ، ووصله أذى ، وحسنه إلى فناء ، لقد بعت أنفس الأشياء بثمن  بخس ، كأنك لم تعرف قدر السلعة ولا خسة الثمن ، حتى إذا قدمت يوم التغابن تبين لك الغبن في عقد التبايع ، لا إله إلا الله سلعةً ، الله مشتريها ، وثمنها الجنة ، والدلال الرسول ، ترضى ببيعها بجزع يسير مما لا يساوي كله جناح بعوضة

“O you who sold yourself for the sake of something that will cause you suffering and pain, and which will also lose its beauty, you sold the most precious item for the cheapest price, as if you neither knew the value of the goods nor the meanness of the price. Wait until you come to the Day of mutual loss and gain and you will discover the injustice of this contract. ‘There is no diety worthy of worship in truth except for Allaah is something that Allaah is buying. Its price is Paradise, and the Messenger is its agent, and you will be pleased to part with a small part of this worldly life to obtain it. The part you lose is a small part of something that as a whole is not worth a mosquito’s wing.”

الفوائد :  ١٦ – فصل

https://i2.wp.com/images2.layoutsparks.com/1/204909/a-burning-white-rose-31000.jpg